اختتام دورة #الشبكات_الاجتماعية لـ #حركة_مجتمع_السلم #الجزائر

اختتمت السبت 11 أكتوبر 2014 أعمال الدورة التكوينية التي نظمتها الأمانة الوطنية للإعلام والاتصال حول: “شبكات التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد” والتي استمرت ليومين بمقر حركة مجتمع السلم بالعاصمة الجزائرية، تحت إشراف المدرب الدولي الأستاذ محمد لشيب، وعرفت مشاركة اكثر من ثلاثين عضوا من أعضاء أمانات الإعلام الولائية.
استهل المدرب محمد لشيب الدورة بعرض لمختلف خدمات غوغل، ثم أعطى لمحة على بعض شبكات التواصل الاجتماعي: فايسبوك، تويتر، فليكر، ويوتيوب، وقدم آخر الأرقام والاحصائيات التي تخص هذه الشبكات.

وركزت الدورة بالخصوص على موقع تويتر، وخصه المدرب بشرح مفصل من خلال إبرازه بعض القواعد الهامة كاستخدام الأوسمة (الهاشتاغ)، زيادة على استعمال الروابط المختصرة، ووضع الصور والفيديوهات، كما تحدث عن بعض مشاكل الشبكة كحقوق الملكية الفكرية، والهجمات الالكترونية، إضافة إلى سرقة المحتوى، وقدم من خلالها مواقع لقياس درجة التأثير.

في اليوم الثاني من الدورة توزع المشاركون في الدورة إلى مجموعات عمل وكلفت كل مجموعة باختيار موضوع معين، بعدها نظمت جلسة تقييم لعمل كل لجنة، وفتح نقاش مع المشاركين طرحت فيه مختلف الأسئلة والمواضيع الغامضة في الدورة بعدها قدم المدرب تصور لخطة إعلامية مستقبلية، تساعد على ضمان رسائل متماسكة وهادفة، ليكون ختام الدورة تكريم المدرب محمد لشيب من طرف الأمين الوطني للإعلام الأستاذ زين الدين طبال.

حضر رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري جانبا من اشغال الدورة و تحدث عن التحولات الإقليمية والدولية خاصة ما يحدث في بلدان الربيع العربي، وأكد أن المستهدف من كل هذا هو المشروع الإسلامي السني المعتدل الذي أصبح يهدد الكثير من الأنظمة، وقال أن الدول الغربية تراجعت عن دعم الديمقراطية في العالم الإسلامي لأنها تخدم بدرجة أولى الحركات الإسلامية، وذكر نماذج كفوز حركة حماس في غزة وحزب العدالة والتنمية في تركيا، إضافة إلى حركة النهضة في تونس وجماعة الإخوان في مصر.

وفي سياق ذي صلة حث رئيس الحركة المشاركين في الدورة التحلي بالمهنية و الاحتراف من اجل ضمان رسالة إعلامية هادفة، وأكد أن الإعلام الجديد أصبح من أولويات الحركة.

Advertisements

دورة تدريبية عن توظيف الشبكات الاجتماعية في خدمة أهداف المؤسسات والمنظمات وتدبير الحملات

توظيف الشبكات الاجتماعية في خدمة أهداف المؤسسات والمنظمات وتدبير الحملات
توظيف الشبكات الاجتماعية في خدمة أهداف المؤسسات والمنظمات وتدبير الحملات

إعداد وتقديم: محمد لشيب

مدون وصحفي / مدرب معتمد في التربية الإعلامية

 

في زمن ثورة المعلومات واجتياح الشبكات الاجتماعية لكافة شؤون حياتنا، أصبح الاعتماد متزايدا على هذه التقنيات الجديدة لما توفره من جهد وتقدمه من خدمات، كان الوصول إليها في السابق مكلفا ومجهدا.

الملاحظ أنه بقدر اتساع استخدامات التقنية، لا يزال توظيفها دون المستوى المأمول من الفاعلية والجودة المطلوبة، فهناك أطراف لا زالت غير مقتنعة بجدوى هذه التقنيات، خاصة في مجال العمل المهني، وصنف آخر تعامل معها بطريقة غير مهنية ولا احترافية أفرغتها من قيمتها وقدرتها الحقيقية، وبالتالي لا تحقق النتائج المرجوة بدرجات متقدمة، وهناك بالمقابل من تمكن بالفعل من الاستثمار الأمثل لهذه الوسائل الجديدة في عمله المهني وحياته اليومي ونشاطاته المختلفة، إلا أنها تبقى تجارب فردية ومعزولة وغير موثقة، وبالتالي فإن صداها ونفعها لا يعم الجميع.

لذلك جاءت فكرة هذه الدورة لتكون دليلا لأبرز آليات التواصل والتفاعل الاجتماعي، نعمل على شرحها بطريقة سلسلة وسهلة تقربها للجمهور المستهدف، معززة بصور إرشادية وأشرطة فيديو مساعدة، تواكب المستخدم خطوة خطوة لإتقان التعامل ما تتيح الرقمية والتطور التكنولوجي من إمكانات هائلة، كما تتوخى الدورة شرح الفوائد التي يمكن جنيها من خلال توظيف هذه التقنيات الحديثة في مجالات العمل المختلفة خاصة تلك المتعلق بالصحافة والإعلام والعلاقات العامة والاتصال ونشاطات المنظمات المختلفة.

 الهدف العام

 تروم الدورة تدريب المشاركين على الاستخدام المحترف لأبرز الأدوات والتقنيات الأكثر استخدام في الشبكات الاجتماعية والوسائل الرقمية في مجال تخصصه المهني أو نشاطه التطوعي، وتخلص إلى إعداد خطة عملية متكاملة لتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي عبر استخدام هذه الأدوات والشبكات للوصول لأهداف المؤسسات في الحملات الإعلامية والتسويقية وإدارة الفعاليات وقياس مدى التأثير ونجاح الخطة المعدة وتحسينها المستمر للوصول للنتائج المطلوبة.

  الأهداف الفرعية 

– تعريف بأبرز أدوات التواصل الاجتماعي

– التدريب على أحدث استخدامات التواصل الاجتماعي  وكيفية توظيفها في العمل المهني

– عرض لبعض الخطط الإعلامية القائمة على توظيف التواصل الاجتماعي والاستفادة منها

– خلق شبكة تواصل اجتماعي بين المشاركين 

 المستهدفون 

الدورة مفيدة للجميع، والهدف الرئيسي منها تخريج (أخصائيي شبكات اجتماعية وتسويق رقمي) وستحقق أقصى فائدة لـ :

·  كل من يود توظيف الشبكات الاجتماعية والإعلام التفاعلي في خدمة أهداف المنظمات مثل حملات العلاقات العامة والتسويق والترويج.

·  المتخصصين في التسويق و الإعلام و العلاقات العامة.

·  أصحاب الأعمال الصغيرة و المتوسطة و رواد الأعمال

·  الباحثين والإعلاميين والأكاديميين ومديري الموارد البشرية.

·  المختصين في برامج التوعية والمسؤولية المجتمعية والأعمال التطوعية .

·  مسؤولي المؤسسات والجمعيات والمدراء والعاملون في العلاقات العامة والاتصال

·  رجال ونساء الصحافة والإعلام والنشطاء الفاعلون في مختلف المجالات … 

 خطة العمل 

يمكن تكييف هذه الدورة حسب احتياجات المؤسسة المعنية، وفي المجمل يتم تقديمها على شاكلتين:

 الشكل الأول: محاضرة أو ورشة تحسيسية

* تكون مفتوحة لكافة الراغبين في المشاركة دون انتقاء مسبق.

* تستغرق ساعتين ما بين التقديم والنقاش تتخللها بعض التمارين العملية البسيطة.

* تتطلب جهاز وشاشة عرض

* توفير خدمة الإنترنيت اللاسلكي أو وصلة إنترنيت متنقلة

الشكل الثاني:  دورة متخصصة

* تركز على الجانب العملي بشكل مكثف.

* على المشاركين أن تكون لديهم حسابات على الفيس بوك وتويتر واليوتوب وفليكر …

* تعبئة استمارة قبل الدورة بفترة كافية تتضمن معلومات مفصلة عنهم، بما فيها حساباتهم على الشبكات الاجتماعية (الفيس بوك، تويتر، اليوتوب، فليكر …)، ويعد ملء الاستمارة شرط أساسي لحضور الدورة.

* توفير بيئة تدريبية متكاملة (قاعة مجهزة بالانترنيت، حواسيب شخصية للمشاركين، إضافة لجهاز وشاشة العرض)

* مدة الدورة ثمان ساعات يمكن تقسيمها على مدى يوم أو يومين حسب ظروف ورغبة المؤسسة المنظمة.

في حالة يوم واحد، ستكون على شكل ثلاث حصص، ساعتين ونصف لكل حصة يفصل بينها استراحة

وفي حالة يومين: حصتين في كل يوم بمعدل ساعتين لكل حصة. 

محاور الدورة:

1.     مدخل للشبكات الاجتماعية وتاريخها.

2.     سلوكيات المستخدمين وطرق التفاعل مع الشبكات الاجتماعية.

3.     مدى تأثير الشبكات الاجتماعية / دراسة قصص واقعية.

4.     عرض لأشهر وأقوى أدوات الشبكات الاجتماعية تأثيرا.

5.     واجب عملي ببناء حسابات (تجريبية / وهمية) على مجموعة من الشبكات الاجتماعية من أجل التطبيق العملي.

6.     مفهوم التشبيك الاجتماعي وكيفية جذب المتابعين بطرق عملية.

7.     المدونات و صفحات التجميع

8.     طرق ربط و تكامل الشبكات الاجتماعية لزيادة التأثير والتواصل.

9.     تدريب عملي لجذب (100) متابع في اليوم الأول.

10.  الشبكات الاجتماعية في الحملات الإعلامية والتسويقية / خطة عملية.

11. الشبكات الاجتماعية في إدارة الفعاليات / خطة عملية.

12.  تدريب عملي جماعي لعصف ذهني لتطبيق كل ما تم تعلمناه لإعداد خطة إعلامية تسويقية.

13.  قياسات و تحليل التأثير ومدى الوصول للأهداف. 

تدريبات خلال الدورة:

1.     سيتم استعراض عشرات الأدوات المستخدمة في الشبكات الاجتماعية مع شرح موجز وحي لها.

2.     سيتم استعراض عشرات الأدوات الخاصة بقياس مدى جدوى وتأثير الحملات المقامة على الشبكات الاجتماعية ومراقبتها.

3.     سيتم استعراض أدوات التسويق والإعلان الشهيرة ورؤيا عامة لما تقدمه مثل (إعلانات جوجل / يوتيوب / فيس بوك).

4.     ورش عمل تدريبية خلال الدورة وعصف ذهني لبناء خطط عملية في توظيف الشبكات الاجتماعية