3 قتلى و10 جرحى حصيلة غبار أمس

Posted on

الداخلية تنصح بتأجيل السفر براً

3 وفيات و10 جرحى واحتراق وتهشم عشرات السيارات بحوداث مرورية جراء الغبار

تغطية جريدة العرب القطرية

نصحت وزارة الداخلية أمس بتأجيل السفر براً، وعدم الخروج من المنزل إلا عند الضرورة فقط لحين تحسن الطقس بعد موجة الغبار التي ضربت الدولة أمس، وأسفرت عن وقوع حوادث مرورية كثيرة في مختلف الأحياء والطرق.
وأدت موجة الغبار والأتربة التي اجتاحت البلاد إلى وقوع سلسلة من الحوادث المرورية في عدد من الطرق، خاصة طريق الخور الساحلي وطريق دخان وطريق الشمال، بسبب انتشار الغبار الكثيف المصاحب برياح قوية، أدى إلى تقليص الرؤية الأفقية للسائقين إلى مسافات قصيرة جداً لا تتعدى بضعة أمتار، ما تسبب في عدد من حوادث الاصطدام من الخلف، ضاعفت السرعة المفرطة للبعض من نتائجها الكارثية التي خلفت خسائر مادية كبيرة.
ورصدت «العرب» بطريق الخور الساحلي حادث اصطدام أكثر من تسع سيارات مع بعضها، كما تصادمت أكثر من سيارة على طريق دخان بالقرب من مقر الحرس الأميري، في حين سيطر الدفاع المدني على حريق نشب في عدد من السيارات جراء حادث مروري نتج عن تدني الرؤية في خط أم قرن باتجاه الشمال.
وتسببت موجة الغبار وسرعة الرياح في تعطل عدد من الإشارات المرورية بكل من دوار التلفزيون ومحطة بترول الجامعة وجسر طريق الشمال بمنطقة الغرافة، ما أدى إلى حدوث اختناقات مرورية في تلك المناطق، كما نبهت وزارة الداخلية إلى حصول ازدحام مروري نتيجة ضعف الرؤية عند دوار الإعلام، حيث قامت دوريات الشرطة المتواجدة في تلك المناطق بتسيير الحركة المرورية.
وتعددت حوادث التصادم من الخلف بين سيارات تجاوزت العشرة على طريق الخور الساحلي بسبب تدني الرؤية، واضطرت السلطات إلى إغلاق الطريق بشكل مؤقت في الفترة الصباحية، وتحويل مسار حركة المرور إلى طريق الشمال الرئيس.
وفتحت الأجهزة الأمنية بعد ساعات المسار المتجه من الدوحة إلى الخور على الطريق الساحلي وأغلقت الطريق المعاكس حتى عصر أمس، وانتشرت الدوريات الأمنية على مسار الطريق لوقت متأخر أمس.
وتكرر تعطل الإشارات المرورية في المسار القادم من الغرافة أسفل جسر الشمال، لكن الداخلية قالت إن دوريات الشرطة تواجدت في موقع الإشارات لتسيير الحركة المرورية.
وشهد دوار التلفزيون اختناقاً مرورياً كبيراً بسبب تعطل الإشارات الضوئية، ودعت الداخلية مستخدمي الطريق إلى اتخاذ طرق بديلة قدر الإمكان من دوار التلفزيون.
وقالت الداخلية على صفحتها الرسمية بـ «تويتر»: «إذا كانت لديك رغبة في السفر براً فعليك تأجيلها حتى يتحسن الطقس، وإذا كنت على الطرق فتنحى جانباً مع تشغيل الإشارات التحذيرية».
وانتشرت دوريات الأجهزة الأمنية بكثافة طوال أمس لضمان انسياب حركة المرور والحيلولة دون وقوع مزيد من الحوادث المرورية، وقالت الداخلية ظهر أمس «نطمئن كافة مستخدمي الطرق الخارجية أن الدوريات الأمنية منتشرة على كافة المداخل والمخارج لتوجيه حركة السير وفقاً لمستوى السلامة في الطريق».
وحثت الوزارة مستخدمي الطرق الخارجية للانتباه أثناء القيادة، وقالت «يُرجى من مستخدمي الطرق الخارجية الانتباه أثناء القيادة وترك مسافة أمان كافية نظراً لشدة الرياح والأتربة على تلك الطرق».
وقالت «في مثل هذه الظروف الجوية تضطر الشرطة أحياناً لإغلاق مسار أو طريق أو توجيه حركة السير إلى طريق آخر»، وطلبت من الجميع «اتباع إرشادات الشرطة لتحقيق السلامة». وقالت في تغريدة بصفحتها على «تويتر»: «اتباع قواعد المرور في مثل هذه الأحوال مثل تشغيل الأنوار القصيرة وعدم تشغيل المتقطعة إلا عند الوقوف يساهم في تحقيق سلامتك».
ودعت السائقين إلى مضاعفة المسافة الفاصلة بين السيارات، وقالت لمستخدمي الطريق: «ضاعف المسافة الفاصلة بينك وبين السيارة التي أمامك بمعدل 3 إلى 5 أضعاف المسافة التي تتركها في الأحوال الجوية الاعتيادية».
وقالت الداخلية «نظراً لسوء الأحوال الجوية وتدني مدى الرؤية في معظم أنحاء الدولة، اجعل خروجك من المنزل عند الضرورة فقط»، وطالبت الجميع بالحذر والحيطة، وقالت: «في مثل هذه الأحوال الجوية المتأثرة بالأتربة تتكرر حوادث الاصطدام خاصة عند القيادة بسرعة لا تتناسب ومدى الرؤية المتاح أمام السائق.. كن حذراً».
وكثفت الوزارة تحذيراتها عبر مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية، ونوهت إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة خاصة عند الخروج من الدوام تفادياً لوقوع حوادث مرورية بسبب تدني مستوى الرؤية، ونصحت المواطنين والمقيمين بعدم الخروج من المنزل إلا عند الضرورة فقط، وذلك نظراً لسوء الأحوال الجوية وتدني مدى الرؤية في معظم أنحاء الدولة.
وأكدت الداخلية في توجيهاتها ضرورة توخي الحذر في مثل هذه الأحوال الجوية المتأثرة بالأتربة، حيث تتكرر حوادث الاصطدام خاصة عند القيادة بسرعة لا تتناسب ومدى الرؤية المتاحة أمام السائق.
وطالبت الوزارة سائقي المركبات باتخاذ طرق بديلة لتجنب الازدحام، والانتباه إلى مواقع الحوادث لتجنب الاصطدام بها، كما طالبت بمضاعفة المسافة الفاصلة بين السيارات بمعدل 3 إلى 5 أضعاف المسافة التي تترك في الأحوال الجوية الاعتيادية.
وعملت الداخلية على نشر دوريات عدة من مختلف قواتها الأمنية الفزعة ولخويا وشرطة المرور على مختلف المحاور الطرقية المهمة، خاصة طريق الخور الساحلي وطريق الشمال وطريق دخان وطريق أبوسمرة وطريق الوكرة للحرص على تنبيه مستعمليها لتوخي الحذر والانتباه لمفاجآت الطريق في ظل هذه الأجواء المتقلبة.

تغطية “العرب” لحوادث موجة الغبار أمس

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s