مؤتمر عن أخلاقيات التعامل والسلامة علي الإنترنت

Posted on

المؤتمر يناقش تأثير المواقع الاجتماعية والإعلام والرقمي على الشباب العربي 

عقد المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (آي سي تي قطر) بالتعاون مع معهد سلامة الأسرة على الإنترنت (FOSI) اليوم  مؤتمر “تحسين أخلاقيات التعامل والسلامة علي الإنترنت “، والذي يستمر من 6 إلي 7 مارس في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة.

يناقش المؤتمر الاقليمي، الذى يحضره نخبة من أبرز المتخصصين وواضعي السياسات فضلاً علي عدد كبير من الشباب العربي، مجموعة من القضايا الهامة الخاصة  بالسلامة علي الإنترنت مثل  ظاهرة التعدي الإلكتروني وغيرها من التحديات التي يواجهها الأطفال أثناء استخدام الإنترنت.

وفي هذا الاطار، صرحت د. حصة الجابر، الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ” تتميز المنطقة العربية بتركيبة سكانية أغلبها من الشباب، وليس من الغريب علينا ملاحظة القدرة الفائقة التي يُظهرها هؤلاء الشباب في تبني التكنولوجيات الحديثة والتعامل بمهارة كبيرة مع شبكة الإنترنت، وهو الأمر الذي  يحملّنا بدوره مسئولية نشر الثقافة الرقمية بشكل يعزز من أهمية الاستخدام الآمن والأخلاقي لشبكة الإنترنت. ويعد هذا المؤتمر فرصة كبيرة لنشر الوعي اللازم حول أهمية وضع السلامة على الإنترنت وأخلاقيات استخدامها على رأس أولوياتنا السياسية والتعليمية في المنطقة”. 

ومن جانبه، قال سيتفان بالكام، الرئيس التنفيذي لمعهد سلامة الأسرة على الإنترنت (FOSI) أن ” منطقة الشرق الأوسط  تعد مثالاً حيًا على القدرة الهائلة لشبكة الإنترنت في إحداث تغييرات مجتمعية إيجابية، وهو ما شجع المعهد على إقامة المؤتمر في دولة قطر بالتعاون مع آي سي تي قطر للتركيز على السلامة على الإنترنت وأخلاقيات استخدامها في شتى دول العالم”.

وقالت كيم سانشيز، رئيس مجلس إدارة معهد سلامة الأسرة على الإنترنت ومدير إدارة السلامة والخصوصية والحوسبة الموثوقة في شركة “مايكروسوفت” “يسعدني بالنيابة عن المعهد وأعضائه أن أعبر عن سعادتي للمشاركة في هذا الحوار الدولي الهادف عن أخلاقيات التعامل مع الإنترنت، للمساهمة في توحيد الجهود الدولية الرامية لجعل شبكة الإنترنت مكاناً أكثر آمناً وموثوقية ينتفع به جميع المستخدمين من كافة الأعمار”.

وتناول المتحدثون في الجلسات النقاشية لليوم الأول الوضع العالمي للسلامة على الانترنت  والاستخدام الإيجابي والسليم لمواقع الإعلام الاجتماعي وشبكة الإنترنت بشكل عام لخدمة المجتمع، كما استعرض المتحدثون أفضل الوسائل والممارسات التي يمكن استخدامها لتعزيز السلامة على الشبكة  سواء أثناء استخدام الانترنت في المنازل أو على الأجهزة المحمولة.

وستناقش الجلسات النقاشية لليوم الثاني التي سيحاضر بها نخبة من المتحدثين المحليين والاقليمين والدوليين مجموعة من القضايا اهمها تأثير الإعلام الاجتماعي والرقمي على الشباب العربي؛ مزايا إعداد الأطفال للتعامل مع العالم الرقمي بشكل آمن يعزز من الاستخدامات السليمة لأجهزة الجوال والهواتف المحمولة والتطبيقات والألعاب ووسائل التعليم النقال؛  انتشار أجهزة الهواتف الذكية وتأثيرها على الشباب  فضلا عن كيفية إشراف أولياء الأمور على استخدامات أطفالهم لشبكة الإنترنت، كما سيركز المؤتمر على عنصر التعليم بشكل خاص باعتباره موضوعاً جوهرياً ومشتركًا في كافة نقاشات المؤتمر.

لمزيداً من المعلومات، يرجى زيارة رابط المؤتمر وموقع معهد سلامة الأسرة على الإنترنت.

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s